العودة   منتدى قلوب > القسم الاسلامي > المنتدى الإسلامي > (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ )
اجعل كافة الأقسام مقروءة

(فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ ) خاص بالفتاوى ( فتاوى أهل السنة والجماعة )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-22-2014, 11:27 PM   #301
أبوفيصل
إدآري سآبق قدم آلكثير فله عبير آلشكر والإمتنآن
 
الصورة الرمزية أبوفيصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: المملكة العربية السعودية - الرياض
المشاركات: 16,163
معدل تقييم المستوى: 60
أبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضل
افتراضي

4-
هل هناك ركعتا شكر لله أم أنها سجدة شكر؟ وماذا لو أراد الإنسان أن يصلي لله ركعتين بنية الشكر؟ هل يكون في ذلك مبتدعا؟ وشكرا.


الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يشرع للإنسان إذا تجددت له نعمة أو اندفعت عنه نقمة كأن حصل له فرج من شدة أو رُزق مولودًا، فإنه يشرع له أن يسجد سجود الشكر، وصفته: أن يكبر ويسجد، ثم يقول: سبحان ربي الأعلى، ويدعو بما تيسر.
وسجود الشكر مستحب لما رواه أحمد والحاكم وصححه، عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه، قال: سجد النبي صلى الله عليه وسلم فأطال السجود ثم رفع رأسه وقال: إن جبريل أتاني فبشرني فسجدت لله شكرًا.
ولما جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم أهل اليمن خر ساجدًا شكرًا لله على ذلك. رواه الترمذي ، وإسناده صحيح.
وكذلك عمر رضي الله عنه، لما جاءه خبر فتح من قِبَل اليمامة سجد، وسجد أبو بكر رضي الله عنه، لما أتاه خبر مقتل مسيلمة الكذاب، وسجد علي رضي الله عنه، لما وجد ذا الثدية بين قتلى الخوارج.
وأما صلاة ركعتين بمناسبة حدوث نعمة أو دفع نقمة شكرًا، فلا أعلم له أصلاً من السنة، ولو نواها ركعتين سنة الوضوء لكان أفضل. وأما إذا صلى ركعتين فهل يُعدُّ مُبتَدِعًا؟ فلا؛ لأنه ليس كل من وقع في البدعةِ يكون مبتدعًا، بل لا بد من استيفاء الشروط وانتفاء الموانع. فمن استيفاء الشروط أن يكون العملُ بدعةً وأن يكون عالمًا بذلك، قد قامت عليه الحجة. وانتفاء الموانع: من الجهل، والتأويل، والإكراه، ونحو ذلك.
وعلى كُلٍّ، فإن أمر التبديع أو التفسيق أو التكفير خطير، ولا ينبغي الدخول فيه إلاَّ لأهل العلم.
والله أعلم.
المصدر : بين سجود الشكر وصلاة الشكر - إسلام ويب - مركز الفتوى




__________________







أبوفيصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2014, 11:28 PM   #302
أبوفيصل
إدآري سآبق قدم آلكثير فله عبير آلشكر والإمتنآن
 
الصورة الرمزية أبوفيصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: المملكة العربية السعودية - الرياض
المشاركات: 16,163
معدل تقييم المستوى: 60
أبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضل
افتراضي

ساحضر اجابة الاسئلة الاخرى لاحقا ان شاء الله
__________________







أبوفيصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2014, 10:29 PM   #303
أبوفيصل
إدآري سآبق قدم آلكثير فله عبير آلشكر والإمتنآن
 
الصورة الرمزية أبوفيصل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: المملكة العربية السعودية - الرياض
المشاركات: 16,163
معدل تقييم المستوى: 60
أبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضلأبوفيصل يملك سمعـــة هي الأفضل
افتراضي

5- ما حكم وضوء المرأة التي تضع "طلاء الأظافر" أو ما يسمى بـ: (المناكير)؟ ... لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
------------------------------------------------------

السؤال : ما حكم وضوء من كان على أظافرها ما يسمى بـ: (المناكير)؟

جواب الشيخ العثيمين رحمه الله : " ما يسمى: (المناكير)، وهو شيءٌ يوضع على الأظفار تستعمله المرأة وله قشرة، لا يجوز استعماله للمرأة إذا كانت تصلي لأنه يمنع وصول الماء في الطهارة، وكل شيء يمنع وصول الماء فإنه لا يجوز استعماله للمتوضئ، أو المغتسل، لأن الله يقول: { فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ } ، وهذه المرأة إذا كان على أظافرها مناكير فإنها تمنع وصول الماء فلا يصدق عليها أنها غسلت يدها فتكون قد تركت فريضة من فرائض الوضوء أو الغسل ".

6- ‫حكم الجيلاتين وفتوى إبن باز‬‎ - YouTube

7- هذا السؤال غير مفهوم ؟؟ فما علاقة الدين بالصيام ؟ الا ان كنت تقصدين قبل قضاء ماعليها من صيام الفرض ؟ لذا ارجو التوضيح حتى نبحث لك عن الفتوى .

8- يوجد في بعض الجوالات برامج للقرآن تستطيع أن تتصفح منها القرآن في أي وقت على شاشة الجوال ، فهل يلزم قبل القراءة من الجوال الطهارة ؟


الحمد لله
هذه الجوالات التي وضع فيها القرآن كتابة أو تسجيلا ، لا تأخذ حكم المصحف ، فيجوز لمسها من غير طهارة ، ويجوز دخول الخلاء بها ، وذلك لأن كتابة القرآن في الجوال ليس ككتابته في المصاحف ، فهي ذبذبات تعرض ثم تزول وليست حروفا ثابتة ، والجوال مشتمل على القرآن وغيره .
وقد سئل الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك : ما حكم قراءة القرآن من جهاز الجوال بدون طهارة ؟
فأجاب حفظه الله : " الجواب: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد.
فمعلوم أن تلاوة القرآن عن ظهر قلب لا تشترط لها الطهارة من الحدث الأصغر ، بل من الأكبر ، ولكن الطهارة لقراءة القرآن ولو عن ظهر قلب أفضل ، لأنه كلام الله ومن كمال تعظيمه ألا يقرأ إلا على طهارة .
وأما قراءته من المصحف فتشترط الطهارة للمس المصحف مطلقاً ، لما جاء في الحديث المشهور : (لا يمس القرآن إلا طاهر) ولما جاء من الآثار عن الصحابة والتابعين ، وإلى هذا ذهب جمهور أهل العلم ، وهو أنه يحرم على المحدث مس المصحف ، سواء كان للتلاوة أو غيرها ،
وعلى هذا يظهر أن الجوال ونحوه من الأجهزة التي يسجل فيها القرآن ليس لها حكم المصحف ،لأن حروف القرآن وجودها في هذه الأجهزة تختلف عن وجودها في المصحف ، فلا توجد بصفتها المقروءة ، بل توجد على صفة ذبذبات تتكون منها الحروف بصورتها عند طلبها ، فتظهر الشاشة وتزول بالانتقال إلى غيرها ، وعليه فيجوز مس الجوال أو الشريط الذي سجل فيه القرآن ، وتجوز القراءة منه ، ولو من غير طهارة والله أعلم " انتهى نقلا عن موقع: "نور الإسلام".
وسئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله : أنا حريص على قراءة القرآن وعادة أكون في المسجد مبكرا ومعي جوال من الجوالات الحديثة التي فيها برنامج كامل للقرآن الكريم -القرآن كاملا- بعض المرات : لا أكون على طهارة فأقرأ ما يتيسر وأقرأ بعض الأجزاء ، هل تجب الطهارة عند القراءة من الجوالات ؟
فأجاب : "هذا من الترف الذي ظهر على الناس ، المصاحف والحمد لله متوفرة في المساجد وبطباعة فاخرة ، فلا حاجة للقراءة من الجوال ، ولكن إذا حصل هذا فلا نرى أنه يأخذ حكم المصحف.
المصحف لا يمسه إلا طاهر ، كما في الحديث : (لا يمس القرآن إلا طاهر) وأما الجوال فلا يسمى مصحفا " انتهى .
وقراءة القرآن من الجوال فيها تيسير للحائض ، ومن يتعذر عليه حمل المصحف معه ، أو كان في موضع يشق عليه فيه الوضوء ، لعدم اشتراط الطهارة لمسه كما سبق .

الإسلام سؤال وجواب

9- السؤال
1-هناك عدة فتاوى بشأن قراءة القرآن بغير وضوء
خصوصا لمن يرغب في التعلم والحفظ
أرجوتوضيح حكم الأئمة الأربعة وأهل العلم في هذا الموضوع لكي يتسنى الأخذ بأيسرها.
جزاكم الله خيرا.



الإجابــة


الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالمحدث حدثاً أصغر تجوز له قراءة القرآن بإجماع العلماء، والأفضل أن يكون متوضئاً لها. قال النووي ( أجمع المسلمون على جواز قراءة القرآن للمحدث، والأفضل أن يتطهر لها)
أما مسه المصحف وحمله، فقد ذهب جمهور العلماء ومنهم الأئمة الأربعة إلى تحريم ذلك، وذهب الحاكم وحماد وداود الظاهري إلى جواز ذلك، وقولهم هذا مرجوح، فقد استدل الجمهور بقول الله سبحانه ( إنه لقرآن كريم* في كتاب مكنون* لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من رب العالمين) [الواقعة: 77-80] قال النووي: ( فوصفه بالتنزيل وهذا ظاهر في إرادة المصحف الذي عندنا، فإن قالوا -أي المخالفين- المراد اللوح المحفوظ لا يمسه إلا الملائكة المطهرون، ولهذا قال يمسه بضم السين على الخبر، ولو كان المصحف لقال يمسه بفتح السين النهي، فالجواب أن قوله تعالى: ( تنزيل ) ظاهر في إرادة المصحف، فلا يحمل على غيره إلا بدليل صحيح صريح، وأما رفع السين فهو بلفظ الخبر، كقوله: (لا تضار والدة بولدها) على قراءة من رفع، وقوله صلى الله عليه وسلم:" لا يبيع بعضكم على بيع بعض" بإثبات الياء، ونظائره كثيرة مشهورة وهو معروف في العربية. فإن قالوا: لو أريد ما قلتم لقال: لا يمسه إلا المتطهرون، فالجواب أنه يقال في المتوضئ مطهر ومتطهر) انتهى.
واستدل الجمهور أيضاً بما كتبه النبي صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم وفيه: " أن لا يمس القرآن إلا طاهر".
قال ابن تيمية: قال الإمام أحمد: (لا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم كتبه له، وهو أيضاً قول سلمان الفارسي وعبد الله بن عمر وغيرهما، ولا يعلم لهما من الصحابة مخالف) انتهى.
وقال النووي في المجموع ( واستدل أصحابنا بالحديث المذكور، وبأنه قول علي وسعد بن أبي وقاص وابن عمر رضي الله عنهم، ولم يعرف لهم مخالف من الصحابة) انتهى. وعلى هذا، فلا يجوز لغير المتوضئ أن يمس المصحف أو أن يحمله، سواء للحفظ أو التعلم أو التلاوة، إلا أنه يجوز له أن يقرأ من المصحف دون أن يمسه. قال ابن تيمية ( إذا قرأ في المصحف أو اللوح ولم يمسه جاز ذلك، وإن كان على غير طهور) انتهى.
كما يعلم أنه يستثنى من ذلك الصبيان أثناء تعلمهم القرآن للضرورة لأن طهارتهم لا تنحفظ، وحاجتهم إلى ذلك ماسة.
كما يجوز حمل المتاع وفي جملته المصحف لأن القصد نقل المتاع، فعفي عما فيه من القرآن.
والله أعلم
المصدر : حكم قراءة القرآن ومسه بدون وضوء - إسلام ويب - مركز الفتوى

10- السؤال: ما حكم إهداء القراءة للميت؟
الإجابة: هذا الأمر يقع على وجهين:

أحدهما: أن يأتي إلى قبر الميت فيقرأ عنده، فهذا لا يستفيد منه الميت؛ لأن الاستماع الذي يفيد من سمعه إنما هو في حال الحياة حيث يكتب للمستمع ما يكتب للقارئ، وهنا الميت قد انقطع عمله كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له".

الوجه الثاني: أن يقرأ الإنسان القرآن الكريم تقرباً إلى الله سبحانه وتعالى، ويجعل ثوابه لأخيه المسلم أو قريبه فهذه المسألة مما اختلف فيه أهل العلم:

فمنهم من يرى أن الأعمال البدنية المحضة لا ينتفع بها الميت ولو أهديت له؛ لأن الأصل أن العبادات مما يتعلق بشخص العابد، لأنها عبارة عن تذلل وقيام بما كلف به وهذا لا يكون إلا للفاعل فقط، إلا ما ورد النص في انتفاع الميت به فإنه حسب ما جاء في النص يكون مخصصاً لهذا الأصل.

ومن العلماء من يرى أن ما جاءت به النصوص من وصول الثواب إلى الأموات في بعض المسائل، يدل على أنه يصل إلى الميت من ثواب الأعمال الأخرى ما يهديه إلى الميت.

ولكن يبقى النظر هل هذا من الأمور المشروعة أو من الأمور الجائزة بمعنى: هل نقول إن الإنسان يطلب منه أن يتقرب إلى الله سبحانه وتعالى بقراءة القرآن الكريم، ثم يجعلها لقريبه أو أخيه المسلم، أو أن هذا من الأمور الجائزة التي لا يندب إلى فعلها؟

الذي نرى أن هذا من الأمور الجائزة التي لا يندب إلى فعلها، وإنما يندب إلى الدعاء للميت والاستغفار له وما أشبه ذلك مما نسأل الله تعالى أن ينفعه به، وأما فعل العبادات وإهداؤها فهذا أقل ما فيه أن يكون جائزاً فقط، وليس من الأمور المندوبة، ولهذا لم يندب النبي صلى الله عليه وسلم أمته إليه، بل أرشدهم إلى الدعاء للميت فيكون الدعاء أفضل من الإهداء.

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الثاني - باب البدعة.
__________________







أبوفيصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسئلة في القران الكريم شخبوطة المنتدى الإسلامي 12 08-28-2011 02:23 PM
أسئلة غبية وأجوبة أغبى...ههههه أشواك ناعمه منتدى الضحك والفرفشة 12 10-23-2009 08:26 AM
وتبقى الأسئلة ...أسئلة الزنبقه السوداء المنتدى العام 2 09-05-2009 10:26 PM
كيف تطرح أسئلة مناسبة ؟ ][^^احساس^^][ قسم النقـاش والحـوار الجـاد 2 05-29-2002 04:09 AM



الساعة الآن 10:33 AM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه - منتدى قلوب

كل المشاركات المطروحه تعبر عن رأي صاحبها لاعلاقه لإداره قلوب بها لانها وجهه نظر شخصيه تقتصر على صاحبها.

الاستضافة السعودية - استضافة سعودية - شات - شات سعودي - شات كتابي - شات خليجي -

شات الجوال - شات للجوال - شات جوال - شات الجوال الكتابي - شات جوال كتابي - شات الجوال الخليجي -

شات جوال خليجي - شات كتابي للجوال - شات الخليج للجوال - شات جوال خليجي - شات خليجي للجوال - شات -

شات الشله - الشله - شات - شات الود - الود - شات