العودة   منتدى قلوب > الاقسام الادبية > القصص والروايات
اجعل كافة الأقسام مقروءة

القصص والروايات منتدى لـ كتابة القصص والروايات و القصة القصيرة و الروايات و الحديث عنها و نقاشها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-14-2016, 03:27 PM   #11
الفارس الخيال
قلب جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العمر: 43
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
الفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرق
افتراضي

الرائعه بتلاء
اشكرك جدااااا
سيدتى الرقيقه
على مرورك العطر لقصتى المتواضعه
واتشرف بذلك
واشكرك على رايك المميز الرائع
واتمنى دائما التواجد بين اسطرى
ودى وتقديرى
الفارس الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2016, 03:29 PM   #12
الفارس الخيال
قلب جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العمر: 43
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
الفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرق
افتراضي

العزيزه درر الشام
مره اخرى
اعتز جدا برايك واحترمه واقدره
فلا يوجد نص او اى شئ فى الدنيا
الكل يجمع عليه ويعجب به

شكرا لمرورك واتمنى تتابعى باقى القصه
ودى وتقديرى
الفارس الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2016, 09:34 PM   #13
الفارس الخيال
قلب جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العمر: 43
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
الفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرق
افتراضي

الجزء الخامس

ومر اليوم
وجاء الصباح
وبالطبع اشرف لم يستطع ان ينام
من القلق وترقب الرد
اما مى فاخذت طوال الليل للتفكير
ماذا اقول له
مستحيل ان اتواصل معه
ولكن ما الضرر
هكذا كان حالها
حتى جاء المساء ولم يتبقى من الزمن المحدد سوى
ساعه واحده فقط
كانت تمر عليها بطيئه جدا بل ممله
هو فى ترقب وانتظار
وهى فى تقكير وحيره
حتى مرت الساعه
واخد \ذ اشرف يجرى الاتصال
وسمعت مى رنين التليفون
وكانها لا تريد ان ترد
وتكرر الرنين مره ومره
وفى الاخير ردت
فتهلل وجه اشرف من الفرح
وقال لها كيف حالك
قالت الحمد لله
وسكتت وهو صمت
ثم قال ما هو قرارك
فصمتت صمت طويل وكانها لم تسمعه
وبعد الصمت جاء الرد
فقالت ولكن على شرط
فقفز اشرف من الفرحه
فهو على استعداد لتنفيذ اى شروط منها
فقال تامرى وليس بشرط
انا لحد الان لا اعرف كيف وافقت على هذا
فارجوك الا تجعلنى اندم على قرارى هذا
فقال انا على استعداد ان اموت فداكى ولا تندمى يوما ابدا
اننى اسعد الناس بقرارك وساكون نعم الصديق لكى
فقالت اتمنى هذا ولا يتخطى تلك الحدود من الصداقه
فقال لا صداقه فقط
فقالت وهو كذلك سنرى
واذا رايت عكس ذلك
فقال لا لن ترى سوى كل خير وخوف عليك
فقالت ارجو ذلك
والان عن اذنك فاننى جد مشغوله
فقال اتفضلى ولكن متى يكون حديثنا
فقالت فى الغد فى نفس الوقت وغدا لن يكون لدى شئ
والان الى اللقاء
وانتهت المكالمه
واشرف لم يصدق نفسه بموافقتها
وهى لم تصدق انها هكذا بكل سهوله وافقت
كيف ولما ولماذا
كانت فى حيره اشد وقلق وترقب
وتسال نفسها ماذا فعلت
اما هو
فاخذ ينتظر الغد باحر من الجمر وخاصه انها ليست مشغوله فى الغد
اى سيكون هناك متسع من الوقت للتعارف بينهما
لم تستطع مى لليوم الثانى على التوالى النوم
لخوفها من قرارها ولسرعه موافقتها هكذا بسهوله
انها سيده محترمه من عائله محافظه
واهم من هذا وذاك
انها متزوجه
ولكن اين الزوج
ربما ليس هذا مبررا
ولكنه جزء منه
وجاء الصباح وسرعان ما اتى المساء
وجاء الموعد المنتظر
وامسك اشرف بسماعه التليفون بلهفه وشوق
حتى جاء الوقت
واجرى الاتصال
وجاء صوتها هادئا مرتعشا خائفا
فسلم عليها وردت السلام
وبادرها بقوله
لا تخافى من قرارك فلن تندمى اعدك بذلك
وكانت كلماته من وحى صوتها المخنوق الخائف
وجائت تلك الكلمات لتعيد اليها الهدوء والطمانينه
وسرعان ما عادت الى طبيعتها
واحست انها بالفعل لم تسئ القرار

وللقصه بقيه
الفارس الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2016, 11:27 PM   #14
بَتلاء
قلب فعال
 
الصورة الرمزية بَتلاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 406
معدل تقييم المستوى: 11
بَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالق
افتراضي

قصص من الخيال ولكن سرد القصة متسلسل
يجعلنا نستمتع بالمتابعة للنهاية


تقبل تقديري
__________________





يسلمو يابحر النسيم
بَتلاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2016, 11:41 PM   #15
الفارس الخيال
قلب جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العمر: 43
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
الفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرق
افتراضي

الجزء السادس

وبدا الحديث بينهما وكان حديث الاصدقاء
وسرعان ما انتهى خوفها وترددها سريعا منه
فاشرف كان انسان لبقا مرح خفيف الظل
استطاع سريعا ان يكسب ثقتها
بل ويحوذ على اعجابها
وتكرر الحديث بينهما تقريبا كل يوم
تعرفا على بعضهما البعض
وعن صفاتهما
وماذا يحب كل واحد فيهم وماذا يكره
وكم كانت صدفه غريبه
اذ كانت بينهما صفات كثيره مشتركه بينهما
بل واكثر من هذا
حدث اكثر من مره ان تكلما فى وقت واحد بنفس الكلام
كان يحدث هذا ثم يضحكان معا عليه
وسرعان ما حدث اندماج فكرى بينهما
كانت الضحكات والابتسامت دائما فى حديثهما
كان اشرف يعيش اجمل ايام حياته معها
نعم لم يراها نعم يعرف صعوبه الحب بينهما
نعم لا يعرف شيئا عنها سوى من خلالها
هو فقط سمع صوتها وكانه السحر تغغل بداخله
ومع هذا كان اسعد رجل فى العالم
ومى
اختلفت الحياه معها فقد كانت من قبل تشعر بالممل
والضيق من وحدتها الممله
اما الان فاصبح هناك من يشغل بعض او جزء من هذه الحياه
ومرت الايام سريعا وكل يوم يزداد تعلق اشرف بها
وكل يوم يزداد اعجاب مى به
ولكن الى اين سيصل هذا الاعجاب
هى لا تعرف او لا تسال نفسها اما هو
فهو مدركا تماما انه يحبها
كما انه مدرك ايضا انه لا يستطيع ان يبوح لها بهذا
فهناك شرط وافق عليه
وهو الصداقه فقط
وفى خضم هذه الاحداث مرضت والدتها مرضا شديدا
فسارعت اليها وكان مرض والدتها هذا قد جعلها تنسى كل شئ حولها
وجعلها تنسى مكالمه كل ليله من اشرف
فكان المهم وقتها هى سلامه والدتها
ومرت اربعه ايام
وتعافت الوالده من المرض واصبحت بصحه جيده
وتذكرت مى شيئا هاما الا وهو اشرف
نعم انه لا يعلم شئ عن المرض الذى تعرضت له والدتها
وهى لم تسنطع ان تكلمه لانها كانت قلقه جدا على والدتها
واحست بشئ غريب
انها مفتقده جزء هام من حياتها
هذا الشعور جعلها ترتبك وتتوتر
ولما تفتقد جزء من حياتها انها مجرد مكالمه يوميه
ما هذا ماذا يحدث
انها تريد ان تعود سريعا الى مسكنها كى تكلمه وتسمع صوته
ولكن لما
اصبح هناك احاسيس متداخله فى افكارها
انها لا تريد ان تتعلق به لهذه الدرجه
انها سيده متزوجه لا تريد ان تنسى هذا
لم تستطع ان تترك والدتها هذه الليله وارادت ان تمكث معها
نعم ارادت ان تبعد احساس انها تريد ان تكلمه عنها
وايضا اخذت تفكر طوال الليل فى قصتهما
واشرف مرت عليه هذه الايام كايام مريره صعبه الاحتمال
فهو يتعذب من هذا الابتعاد الغير مبرر بالنسبه له
ويريد ايضا ان يطمئن عليها
اين ذهبت لما لا ترد عليه
ماذا حدث
كادت الحيره ان تقتله
اختفت ابتسامته بل اصبحعصبيا هذه الايام
واصبح كالمجنون يريد ان يعرف ويعلم ويطمئن
بل ذهب بجنونه ان اراد ان يسافر اليها
ولكن تذكر فربما قد عاد الزوج من السفر
اصبح لا ينام كثيره يفكر مشغول فى حيره دائمه
نعم الحيره والعذاب من الابتعاد
انه العشق

وللقصه بقيه
الفارس الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-22-2016, 05:32 PM   #16
الفارس الخيال
قلب جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العمر: 43
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
الفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرق
افتراضي

الجزء السابع

وجاء اليوم الخامس
وحل الظلام وجاء الليل
ليل مختلف هذا المره
فالاول مره تنتظر مى مكالمه اشرف وتنتظر الوقت لها
واشرف لا يعلم هل مى سترد عليه هذه الليله ام يطول الغياب
وقد عزم انه فى حاله عدم ردها سيسافر لها
مهما كانت العواقب والاخطار
فانه اصبح فى نار الانتظار قلبه محترقا
وبدات المكالمه وسرعان ما ردت مى وكانها ممسكه
بالتليفون فى يديها
وجاء رد اشرف سريعا متلهفا
متسائلا اين كنتى
اربعه ايام بدون ان اسمع صوتك هذا كثير
ابتسمت مى من لهفته واسئلته المتسارعه
حتى انها لم تستطع الرد عليه لكلامه المستمر
الى ان صمت هو
فقالت
اخيرا سكت
انا كنت عند ماما كانت مريضه ومكثت عندها هذه الايام الاربعه
وكنت قلقه جدا عليه
فقال وماذا عنها الان
فقالت الحمد لله هى الان بخير
فقال لالالا لن ينفع هذا
فتسائلت متعجبه
على ما
ما هو الذى لن ينفع
فقال ربما التليفون عنك يتعطل
ربما تذهبين الى سفر مفاجئ
وربما وربما
وقتها لن اسمع صوتك ولن اكلمك
لا بد من حل اخر
لا بد من شئ اخر للاتصال
لقد كنت على وشك السفر اليكى والسؤال عنك
فقالت انك لمجنون
لما تسافر الى
اننى متزوجه
اياك ان تفكر فى هذا مره اخرى
اننا مجرد اصدقاء فحسب
فاعتذر لها وقال اننى اسف ولكن كنت..
فقالت كنت ماذا
قال بدون غضب
كنت اريد اطمئن عليكى لانك اوحشتنى كثيرا
فصمتت فتره من الوقت
وكانها تريد ان تستوعب كلماته
الى قالت اشرف انك تعرف ظروفى فلا تجعلنى اندم
فقال لا لن اجعلك فى لحظه واحده للندم
ولكن لى عندك رجاء وامنيه
فقالت ما هى
فقال اريد ان اعلم واعرف رقم جوالك
فقط فى حاله اذا انقطع الاتصال الارضى اطمئن عليكى
ولا يحدث ما حدث من انتظارى اربعه ايام
وكانهم اربعه شهور
ارجوكى ان تثقى فى
واعاهدك واوعدك بالا اتصل الا فى حال ابتعادك
فقالت واننى على ثقه منك كبيره
وها هو رقمى
واعطته رقمها
وكان فى قمه السعاده
بثقتها
وايضا شعوره بانه يقترب اكثر واكثر منها
ومرت الايام
واستمر الحال كما هو
الى جاء فى يوم وعاود المرض والدتها مره اخرى فذهبت اليها
ومكثت عندها
وكان معها هذه المره صديقتها حين جاءت المكالمه من اشرف
فردت عليه امامها واعلمته بحالها
لم يستمر الحديث سوى لحظات
ولكن سالتها صديقتها
من هذا
فابتسمت وقصت عليها القصه
فقالت لها ماذا تفعلين كيف هذا انك متزوجه
فقالت وما المانع اننى اخاطبه كصديق وفقط بصوتى
فاخذت تحذرها وتحاول ان تثنيها عن هذا
ولكن كان وقت التحذير قد مضى

للقصه بقيه
الفارس الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2016, 06:03 PM   #17
الفارس الخيال
قلب جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العمر: 43
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
الفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرق
افتراضي

الجزء الثامن


فقد بدات بالفعل تريد استماعه يوميا
وكانت تقول لنفسها انها يسلى وحدتها
وتشكو له همها وضيقها
وبدات المكالمات تزداد فى الوقت
فقد كانت مجرد دقائق فى البدايه
اصبحت الان تستمر لساعات طويله
وكانت مكالمه هاتفيه واحده بالليل
واصبحت فى بعض الاحيان ليل ونهار
بالليل من خلال التليفون الارضى
اما فى النهار فمن خلال التليفون المحمول
مرت الايام سريعا
واصبحت هذه المكالمات ليست مجرد كلمات وحسب
بل اصبحت ادمان له ولها
عندما يتاخر ولو دقائق صغيره تعاتبه وتغضب منه
وهو يكون فرحا سعيدا بهذا
الى فكر اشرف ان يعرف ما هى حقيقه مشاعرها
وانتظر الليل
وجائت المكالمه وبعد فتره قال لها
مى عندى خبر سيفرحك
فقالت ما هو
قال ربما اخطب فتاه قريبا
فصمتت طويلا
وكان الخبر نزل عليها كالصاعقه
الى ان نادى عليها
مى اين انتى
فقالت نعم اننى معك
ولكن من هى هذه الفتاه
فقال هى فتاه لها صله قرابه من بعيد
جائت من البلد فاعجبت بها والدتى كثيرا
وقالت اننى اتمناها لك عروس
فقالت مى
وانت ما هو رايك
قال اننى ما زلت افكر
ولكن ماهو رايك انتى
فسكتت مره اخرى
فقال اشرف رايك ايه
فقالت المهم انت هل تحبها
قالتها وكان لسانها طفله صغيره تتعلم الكلام
فقد كانت الكلمه تخرج منها مخنوقه لا تكاد ان يسمع اشرف ماذا تقول
وهنا ادرك اشرف مبتغاه
فقال على الفور
نعم اننى احب
بل غارق فى الحب
فقالت وكانها تبكى اذن مبروك
فقال لا
ليست هى من احب
فقالت اذن من
قال اننى احبك انتى
اعشقك انتى
من احبها هى انتى يا مى
فلم تعرف ماذا تقول
فقط اغلقت وانهت المكالمه
ودار عقلها بشده
ماذا قال
انه يحبنى انا
وانا متزوجه كيف
وانا لماذا تضايقت جدا من موضوع خطبته
هل احبه انا ايضا
ولكن كيف
اننا لم نشاهد بعضنا البعض
اننى نعم معجبه واستريح عندما اتكلم معه
ما هذا
ماذا اقول له
ومكثت طوال الليل تحدث نفسها
واغلقت التليفونات كلها
وكانت فى حيره شديده جدا
واشرف كان فى سعاده بالغه فقد علم انها تحبه
ولكن ما هى الخطوه التاليه

للقصه بقيه
الفارس الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2016, 07:26 AM   #18
فررح
مبــدع يفــوق الوصـــف
 
الصورة الرمزية فررح
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 3,472
معدل تقييم المستوى: 73
فررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضلفررح يملك سمعـــة هي الأفضل
افتراضي

قصه جميله جداا ايها الفارس
بشوق لأعرف نهايتها..
فررح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2016, 12:58 AM   #19
الفارس الخيال
قلب جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
العمر: 43
المشاركات: 49
معدل تقييم المستوى: 0
الفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرقالفارس الخيال له مستقبل مشرق
افتراضي

الجزء التاسع


وجاء الصباح
وفتحت مى تليفونها
وبمجرد انها فتحته جائتها مكالمه
وكانت من اشرف
فقط ظل يتصل بها منذ الصباح الباكر
وترددت هل تكلمه ام لا
وفى النهايه تكلمت
فقال اشرف كيف حالك يا مى
ولما اغلقتى المكالمه امس
فقالت مى
اشرف كلامك امس كان خارج اتفاق صداقتنا
انك انقض عهدك ووعدك معى
وكنت انوى الا اكلمك مره اخرى
فاخذ اشرف يعتذر ويتاسف بشده
ويرجوها ان تسامحه
وقال ربما اخطات بكلامى امس
ولكن مى هذه بالفعل مشاعرى تجاهك
ان قلبى احبك منذ ان سمعت صوتك اول مره
وكلما تكلمنا ازدت حبا وتعلقا بكى
فانتى انسانه رقيقه طيبه على خلق عالى
انسانه رائعه بكل المعانى
كان يريد ان يزيد لكن مى قاطعته
اشرف ارجوك
لا تتحدث عنى هكذا
وتذكر دائما اننى امراه متزوجه
واننى احادثك فقط للصداقه
فلا تجعلنى اندم على ذلك
فتكرراعتذاره الشديد
وقال لن اقول مره اخرى ولن احادثك عن مشاعرى تلك
واعتبرينى لم اقل شيئا
فقالت ساسامحك هذه المره
والان الى اللقاء
ونلتقى فى موعدنا فى الليل
وانتهت المكالمه
اشرف كان سعيدا انها مرت على خير
نعم هى عاتبته
ولكن شعر ان عتابها فقط من اجل ترددها وحيرتها
احس بحب قادم من قلبها
ولكن لا تريد وتخشى ان تبوح به
فقال لن اقول لها اننى احبها الان
ولكن فى يوم ما ساقول واعلنها عاليه
ومى
كانت فى حاله غريبه
تاره سعيده بكلامه واعترافه بحبه
وتاره حائره تائهه
وربما نادمه وعاتبه على نفسها
كانت فى صراع داخلى
بين القلب والعقل
انها معجبه به وتريد مواصله هذه لصداقه
حتى لو الاعترف لها مره اخرى بهذا الحب
ولكن تسائلت كثيرا بينها وبين نفسها
هل تحبه
وكانت الاجابه بعد تفكير عميق
لا
انه مجرد اعجاب
ولكن هل كان اعجاب فقط
ام حب مستتر
تخشى ان يظهر ويبوح به قلبها
قاطعت التفكير والحيره
وقالت لنفسها
انتهى كل شئ واعتذر ولن يكررها
فلا داعى لمعاتبته او معاقبته
وانتظر المساء لكى نعود لحديثنا
وجلسه المساء بكل ما فيها من ضحك وسمر
وقالت لن اخبر احدا بما دار بيننا
حتى لا يقول لى ابتعدى عنه
فاننى لا اريد الابتعاد
انه مجرد صديق مقرب لى

هكذا ظنت انه مجرد صديق لها
ولكن الحقيقه التى تريد اخفائها
انها بالفعل تحبه

وللقصه بقيه
الفارس الخيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2016, 06:47 PM   #20
بَتلاء
قلب فعال
 
الصورة الرمزية بَتلاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 406
معدل تقييم المستوى: 11
بَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالقبَتلاء متالق
افتراضي

لا تطول بين الفقرات خليها يوم ويوم

وشكرا لك
__________________





يسلمو يابحر النسيم
بَتلاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعلنت التمرد - بقلمى الفارس الخيال عذب الكلام 14 01-16-2016 11:35 PM
.. من لايفهم الانثى لايعرف قدرها .. ! البرنس خالد 1 القصص والروايات 25 11-28-2013 02:42 PM
الانثى ايها القاسي +.::رومنسي تبوك::.+ المنتدى العام 14 04-22-2012 02:00 PM
هذه هي الانثى نيرمين 1 المنتدى العام 8 04-14-2012 12:55 AM
بين رومنسية الانثى و عقلانية الرجل دعوه للنقاش ... بقلمي انفاسك احلى عطوراتي منتدى المواضيع المميزة 12 04-08-2012 05:25 PM



الساعة الآن 05:42 AM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه - منتدى قلوب

كل المشاركات المطروحه تعبر عن رأي صاحبها لاعلاقه لإداره قلوب بها لانها وجهه نظر شخصيه تقتصر على صاحبها.


الاستضافة السعودية - شات - شات سعودي - شات كتابي - شات خليجي - شات تعب قلبي - تعب قلبي - شات - شات الشله - الشله - شات - شات الود - الود - شات