العودة   منتدى قلوب > الاقسام الادبية > القصص والروايات
اجعل كافة الأقسام مقروءة

القصص والروايات منتدى لـ كتابة القصص والروايات و القصة القصيرة و الروايات و الحديث عنها و نقاشها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2016, 07:17 PM   #1
نور المشعة
قلب مبدع بكل المعاني
 
الصورة الرمزية نور المشعة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,891
معدل تقييم المستوى: 16
نور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالق
افتراضي الشاب الكسول والرجل العجوز




هذه الرواية تدور حول شاب يدعي ريب فان وينكل ، كان يعيش في قرية جميلة في نيويورك ، وكان هذا الصبي كسول جدا ، لدرجة انه كان ينام النهار كله دون اي جدوي ، وحاولت معه والدته قصارى جهدها لكي تجعل منه رجلا يتحمل المسئولية ولكن بدون فائدة ، فكانت دائما تضطهده وتطلب منه المغادرة لانه لا يستطيع تحمل المسئولية وينام كثيرا .

وفي يوما من الايام ، تعب ريب فان وينكل من كلام والدته وضغطها عليه ، وركض الي اعلي الجبل وكان معه رفيقيه المفضلين وهم كلبه وبندقيته ، وعندما وصل الى القمة ، تفاجأ بتيار شديد جدا ، ذهب به هذا التيار الي مكان حيث لا يوجد فيه اي احد ، واخذ ريب فان وينكل يلهث ويلهث ، ولم يصدق ما حدث له ، فهذه المرة الاولي في كل حياته التي يقوم فيها بكل هذا المجهود ، وقال بينه وبين نفسه انه بمجرد ان يلتقط انفاسه سيعود الي القرية ثانية .

واذا بوينكل يسمع شخص ما يناديه باسمه ، وكان هذا الشخص غريبا بالنسبة له ، وشعر وينكل بالاستغراب الشديد فلا احد يأتي الي هنا وهو يعلم بذلك جيدا ، وعندما التفت لرؤية الرجل الغريب ، وجده يحمل برميلا كبيرا ، وهنا طلب منه الرجل المساعدة في حمل البرميل حتي يتجاوز التيار ، وقتها شعر ريب فان وينكل بالكسل الرهيب ، فهو ترك كل شئ وراءه وذهب الي اعلي الجبل لكي يتجنب العمل ، فاذا به يتفأجا برجلا يطلب منه المساعدة .

وقرر ريب فان وينكل لاول مرة في حياته ان يساعد احد وهذا بعد تفكير عميق ، فاخذ يقول لنفسه " سأقوم بمساعدة هذا الفقير ، ثم يمكنني بعد ذلك الرجوع ونيل بعض الراحة " ، فرح الرجل الغريب للغاية وساروا معا الي منزل فوق الجبل ، وبعد وصولهم الي المنزل ، رأى وينكل العديد من الرجال الاخرين المبتسمين داخل المنزل ، وكانوا جالسين سويا يلعبون لعبة تسمي " لعبة التسعة دبابيس " ، تجاهلهم ريب فان وينكل ، ووضع البرميل الذي كان يحمله علي الارض .

وهنا سحب الرجال الاكواب من امامهم لكي يشربون من البرميل الذي احضره زميلهم مع وينكل ، وكان داخل هذا البرميل يوجد به مشروب غريب ، مما جعل ريب فان وينكل يسحب كوب هو الاخر ويشرب هذا المشروب ، وجد مذاقه جيدا مما جعله يملئ كوب اخر ، حتي وجد نفسه بدأ ان يفقد الوعي وذهب في نوم عميق .
وعندما استيقظ ريب فان وينكل لم يري اي من الرجال الذين كانوا يشربون معه ، حتي انه نادي علي كلبه ولكنه ولاول مرة لم يجيب النداء ، نهض ريب فان وينكل مع ألم شديد في مفاصله وعندما جاء ليلتقط بندقيته وجدها مليئة بالتراب كانها لم تنُظف منذ سنين ، ونظر الي البرميل الذي كان يحمله بالامس فوجده ملئ بالصدأ ، لم يفهم ريب فان وينكل شيئا وبدأ بالمشي متجها الي منزله في القرية .
وعند دخوله القرية بدأت ملامح وجهه تتغير كليا ، فهو يري وجوها لاول مرة امامه ، وكلهم لا يعرفونه ، وعندما وضع يده علي وجهه وجد لحية طويلة جدا قد نمت ، شعر ريب فان وينكل بالدهشة الكبيرة فلم يستوعب كيف للحية ان تنمو بهذا الشكل بين ليلة وضحاها ، جن جنون ريب فان وينكل وخاصة انه كان شكله يدعو الي السخرية مما جعل اطفال القرية يسخرون منه ويشدون في لحيته الطويلة ، وقف ريب فان وينكل لا يفهم اي شئ ، اين اهل قريته ، واين امه ، واين مركب شراعه الذي كان يصطاد بها ، وهنا بدأ يسال عن رئيس الصيادين فهو من سينجده من هذا الكابوس ، فاخذ سائلا حشد كان يمر من هناك " اين رئيس الصيادين " ، رد عليه احدهم قائلا " انت تسأل عن شونر ، لقد ذهب الى حرب 1963 ، ولم يعد ابدا " ، وهنا سأل فان وينكل الحشد سؤالا اخر " وماذا عن ريب فان وينكل ، هل تعرفون اي شيئا عنه " ، وهنا جاء الرد وكان بمثابة صدمة بالنسبة له حيث سمع صوت اخر يقول له "انه قد توفي من ثمانية عشر سنة " ، وقال صوت اخر من الحشد " انه لم يمت ولكن جميع الناس يعرفون انه استسلم الي الجنون ، فكان ينام طوال الوقت فيمكن انه ينام كل هذه السنوات علي الجبل " .
تمزق قلب ريب فان وينكل لما سمعه ، واخذ يسأل الحشد " هل هناك اي واحد منكم هنا يتذكر ريب فان وينكل" ، وهنا ردت عليه امرأة عجوز جدا، " نعم، انا اتذكره ، فهو كان ابني ، وكان ابنا كسولا طوال الوقت ، وفي يوم من الايام صعد الجبال من 21 عاما ، ولم يعود ابدا ، حتي كلبه عاد بدونه " .
شعر ريب فان وينكل بسعادة غامرة لان امه مازالت علي قيد الحياة ، واخذ قائلا " امي ، انتي لا تعرفينني " ، شعرت المرأة العجوز بالصدمة الشديدة فهي لم تصدق نفسها ، ردت قائلة " هل انت ابني حقا ، هل انت ريب فان وينكل ، اين كنت طوال هذا الوقت ".

لم يستطع ريب فان وينكل الرد علي هذا السؤال ، ولكنه اخذ يعانق والدته وهي عانقته ايضا ، فكلاهما لم يصدق انه قد نام كل هذا الوقت في الجبل ، ومن وقتها اصبح وينكل رجل صالح وبدأ يعمل بجد ونشاط
__________________
نور المشعة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2016, 10:03 PM   #2
فهد الشوق
مبــدع يفــوق الوصـــف
 
الصورة الرمزية فهد الشوق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: الريـــــاض
المشاركات: 3,082
معدل تقييم المستوى: 43
فهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضلفهد الشوق يملك سمعـــة هي الأفضل
افتراضي

شكرا لك على الإضافة الجميلة
الله يعطيك العافيه
دمت بخير
__________________
..
..
..
..
..


بحر النسيم
شكـــــرآ لك على التوقيع الجميل كجمال حضورك
سلمت ذائقتك لا عدمتك
فهد الشوق متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2016, 05:46 PM   #3
نور المشعة
قلب مبدع بكل المعاني
 
الصورة الرمزية نور المشعة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,891
معدل تقييم المستوى: 16
نور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالقنور المشعة متالق
افتراضي

فهد الشوق

شكرا جزيلا لمرورك الكريم

تحية عطرة
__________________
نور المشعة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة المرأه العجوز والدعاء قصة واقعية نور المشعة القصص والروايات 2 05-30-2016 09:02 PM
قلب من معدن روح الضلام القصص والروايات 9 10-03-2013 12:10 AM
خطفنيَ وصآر محبوبيْ لندنيه ! القصص والروايات 11 04-12-2013 06:24 PM
شاب ابكى رجل الهيئه ! مناي رضا الله القصص والروايات 3 06-24-2012 06:10 AM
ابليس يستغيث!! سيسيليا القصص والروايات 3 04-23-2012 03:28 PM



الساعة الآن 11:06 PM.
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه - منتدى قلوب

كل المشاركات المطروحه تعبر عن رأي صاحبها لاعلاقه لإداره قلوب بها لانها وجهه نظر شخصيه تقتصر على صاحبها.


الاستضافة السعودية - شات - شات سعودي - شات كتابي - شات خليجي - شات تعب قلبي - تعب قلبي - شات - شات الشله - الشله - شات - شات الود - الود - شات